نبذة عن المركز

نبذة عن المركز

جاءت فكرة تأسيس مركز الأمير فيصل لتكنولوجيا المعلومات نتيجة للتعاون والتنسيق ما بين مركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير وجامعة اليرموك بهدف نقل التكنولوجيا الصناعية وتوطينها وذلك بما يمكن من امتلاك القدرة على صناعة النظم المضمنة (Embedded Systems) وصناعة البرمجيات وتعديلها وكذلك تطوير وتعديل البرمجيات العملياتية بما يلبي حاجة القوات المسلحة الأردنية والسوق المحلي.

يعقد المركز سنويا ًبرنامجين لدراسة الماجستير ضمن التخصصات التالية :

  •  برنامج الماجستير في هندسة الحاسبات / النظم المضمنة والذي بدأ في عام 2003نتيجة ً لمتطلبات الأنظمة الإلكترونية المختلفة وبرمجياتها العاملة في القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأردنية بحيث يتم التركيز عند بناء مشاريع التخرج للمشاركين في هذا البرنامج على تطوير الحلول التي تهدف إلى تطوير هذه الأنظمة وبرمجياتها وتحديثها.
  • برنامج الماجستير في هندسة الإتصالات اللاسلكية والذي بدأ في العام 2009 نتيجة ً لتزايد الطلب عليه من قبل القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأردنية.

الدارسين في المركز هم من ضباط القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأردنية بالإضافة إلى عدد من الضباط من جيوش الدول العربية الشقيقة أو المدنيين من المبعوثين من هذه الدول (مملكة البحرين، دولة الإمارات العربية المتحدة، جمهورية اليمن، المملكة العربية السعودية) ، هذا بالإضافة إلى المدنيين على المستوى المحلي من الموظفين الذين يرغبون في الدراسة خارج أوقات الدوام الرسمي.

تم فتح باب الدورات المتخصصة  في المركز مع بداية النصف الثاني من العام 2006 وهذه الدورات تعقد في الغالب للمهندسين من ضباط القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأردنية أو للمهندسين المتدربين  من الضباط في جيوش الدول العربية الشقيقة.

الرؤية

  • أن يكون المركز مرجعاً ومصدراً للتصميم والتطوير وتزويد المنتجات والخدمات لمختلف القطاعات، القطاع العسكري والمدني بشقية العام والخاص، وذلك في مجال تكنولوجيا المعلومات،  من خلال التعاون مع المؤسسات والشركات في الأردن وخارجه.
  • التعاون مع المراكز المماثلة في الدول الصناعية المتقدمة.
  • اعتماد المركز كمرجع استشاري لتقديم الحلول الملائمة لأية معاضل فنية قد يواجهها المتدربون خلال أعمالهم ومشاريعهم المستقبلية.

الرسالة

امتلاك تقنية صناعة النظم المضمنة (Embedded Systems ) وتقنية صناعة البرمجيات الملائمة، وتسخيرها لتلبية الأحتياجات العسكرية والمدنية، حاضراً ومستقبلاً، وتطوير القدرات في مجال تصنيع الأنظمة الإلكترونية والبرمجية وتطويرها والتدريب العملي على عمليات تحديث وتطوير الأنظمة والمعدات والبرمجيات المستخدمة فيها سواء أكانت هذه الأنظمة عسكرية أم مدنية.

الأهداف

  •  إيجاد برمجيات وطنية ( حديثة، قليلة الكلفة وسهلة الاستيعاب) كبديل ٍ عن البرمجيات الأجنبية المستخدمة في المعدات الدفاعية والصناعية والتي غالبا ً ما تكون قديمة، باهظة التكاليف، معقدة ومراجعها (Source Codes) بأيادٍ أجنبية لا يسمح للمستخدم بامتلاكها.
  • الاعتماد على الذات في صناعة البرمجيات الاستراتيجية والتخلص من التبعية الأجنبية، مستعينين بما تمتلك جامعة اليرموك ومركز الملك عبد الله الثاني للتصميم والتطوير من كفاءات وقدرات فنية في شتى المجالات.
  • إعداد الطاقات البشرية المؤهلة والمدربة في مجال بناء النظم المضمنة وصناعة البرمجيات، وبالتالي رعاية جيل من المهندسين المتخصصين والمدربين على أحدث الأساليب والتقنيات المستخدمة في مجال بناء الأنظمة والأجهزة والمعدات والبرمجيات المرتبطة بها.
  • السعي المتواصل والدؤوب لمواكبة التطورات العملية والتقنية المتسارعة في البيئات الصناعية ذات العلاقة وأكتساب أحدث الممارسات في هذا المجال والأستفادة منها.
  • المساهمة الفاعلة في تطوير الحلول المناسبة للمعاضل الفنية، الحالية والمستقبلية، والتي تتعرض لها المعدات والأنظمة في المؤسسات العسكرية والمدنية.
  • المساهمة الفاعلة في تحديث وتطوير المعدات، عسكرية ومدنية، وخاصة تلك التي خرجت من الخدمة أو توقفت خطوط الإنتاج والتزويد والدعم الفني في الدول المصدرة لها.

 

القيم

غير متوفر